الرئيسية / عالم الثقافة (صفحه 2507)

عالم الثقافة

ناصر أبو عون - رئيس تحرير جريدة عالم الثقافة

حـائــــــره

يسر هزاع | سوريا هطلتْ دموعي في رحيلكَ ماطره                   خطواتُ وصلكَ في دروبي عاثره قلبي اكتوى وتناثرتْ نبضاتهُ                  روحي على عتباتِ صمتكَ حائره معذورةٌ تلك الحروفُ تَحنُّ لي           …

أكمل القراءة »

قراءة تحليلية لسانية تقابلية.. أسامة الخولي ومعين الكلدي نموذجًا

عبد الله جمعة | شاعر وناقد مصري إِنْ هٰذَانِ لَشَاعِرَانِ كنتُ قد أنبأتُ في الجزءِ الأول من هذا البحث أني سأتعرض لنصين من نصوصِ شعراء الآن مِمَّنْ ملكوا قيادَ البيانَ و امتطوا صهوة التبيان فقدموا الخير للغتنا بما جرى على لسانيهما ، و ما قصدتُ من وراء هذا مديحًا أو …

أكمل القراءة »

أمي الحبيبة باختصار

محمد حسني إبراهيم | شاعر مصري امى الحبيبة باختصار قلبك عليا ليل نهار عايش بحسك فرحتك واتمنى اخضر سكتك اخد امان من دعوتك يبقى حنان قلبك مدار باشتاق لحضنك كل يوم ارجع صبى من غير هموم علشان عنيكى الطيبين دايما تسمى الحب دار وعنيك وسجادة الصلاه حفظت حدود عمرى اللى …

أكمل القراءة »

الإيقاع الداخلي بقصيدة النثر، مِعيار أم مِهذار ؟

جوانا إحسان أبلحد | شاعرة عراقية تقيم في  ملبورن – أستراليا الإيقاع الداخلي لو نراه كأحد معايير قصيدة النثر،لاأدري لماذا أراهُ معياراً هُلامياً لها، وأراه يأتي جوازاً وليس وجوباً بها. وللتنويه مُقدَّماً بالذي يضمن عدم تناول هذهِ الرؤيا بالذي هو أوسع مِنها وَ أبعد عنها، أقول: أنا هُنا أريد التفكُّر …

أكمل القراءة »

أغنيةٌ لِعَينَيها

د. محروس بريك | أكاديمي مصري من عهد (مِينا) نغزِلُ الأنوارا                ونضيءُ دربَ السائرينَ حيارَى الناس في صمت الرمال … ونيلُنا                   أحيا الرمالَ وأنطق الأحجارا قد كان يسري خاشعًا .. حتى إذا              ما حلَّ (مِمْفِيسَ) استقر وحَارا نبتَت له كفان ممدودان نحوَ …

أكمل القراءة »

أنا ربَّةُ هذا الفراغ الموغل بالأسى

كوثر وهبي | شاعرة سورية مقيمة بالدوحة للنهايات احتمالات التذكر للذاكرةِ فضاءاتُ الغياب ..   أركنُ في صقيع الظلِّ في مسرب النسيم الهارب من لجج الغمام .. في الصدر نارٌ تخمدُ ثم تشتعل ..! أنا ربَّةُ هذا الفراغ الموغل بالأسى صبَّارةٌ في فمِ القبحِ عثرةٌ في خطى الصدفة العمياء .. …

أكمل القراءة »

‏تعلّمت من أمي

وسام عبد الحق العاني | شاعر ومهندس عراقي مقيم في مسقط تعلمتُ من أُمّي طباعَ بحيرةٍ ‏               بها بجعُ الأحزانِ يغسلُ جلدَهُ ‏وطبعَ قناديلٍ تصادقُ سهدَها ‏             لينزعَ في أحضانها الليلُ سهدَهُ ‏وطبعَ المواني كلما حطَّ زورقٌ ‏               على …

أكمل القراءة »

كانت أمي

  فايز صادق | مصر نسمة ريحانٍ من نيسان تعبق في وجهي عطرا تفتح عين الصبح على شباكي زقزقةٌ من أحلام الليل وموسيقى فرحٍ في قلبي جيتارٌ لا يحمل وترا كانت تحكي كل مساءٍ قصة حبٍ صرت كأني بطلٌ فيها أملك مدناً فوق القمر وأسبح في أعماق البحر وأمضي فوق …

أكمل القراءة »