الرئيسية / قصة (صفحه 104)

قصة

القصة بأنواعها كافة والرواية

تجاعيد الماء (37 – 38)

سوسن صالحة أحمد | كاتبة وشاعرة سورية تقيم في كندا (خبر) أخبرتنا الجدات: لاتصدقونهم، فهم لا مبتغى لهم منكن إلا ما تَعلَمن.. انزويت بعيداً عنهن، في ركن قصي من الحياة ومن الخبر، لأطالعني صورة ومضموناً، قلباً وقالباً، ظاهراً وباطناً، غصتُ في العمق مني، رأيتني مثلهم، لا تختلف بيننا إلا الصور …

أكمل القراءة »

أجواء عائلية ( قصة قصيرة )

أسماء إلياس | قاصة فلسطينية ضروري جدا اقفال محبس الغاز قبل أن تخرج من البيت، وجه هذا الكلام حازم لابنه جريس الذي يدرس في الجامعة موضوع الهندسة المعمارية، فهو يقطن في شقة مستأجرة، في مدينة القدس، قريبة على الجامعة. في طريق عودته إلى البيت، توقف جريس في الطريق حتى يعبئ …

أكمل القراءة »

الخلطة السحرية لمرض الكورونا ( قصة قصيرة )

نزهة أبو غوش | فلسطين – القصة مستوحاة من حادث وفاة الطّبيبة الجزائريّة بمرض الكورونا –صديقتي الطّبيبة رزان تشعرك بانّها تمنحك في كلّ لحظة تعيشها معها طاقة إيجابيّة هائلة توقظك من روحك المستاءة، في أوّل يوم دخلنا به المشرحة أثناء تعليمنا مهنة الطّب أذكر بأنّني هربت صارخة باكية، وقرّرت على …

أكمل القراءة »

ذاكرة أمل

نبيه شعبو | سوريا يومها انفتح باب الزنزانة…تسللت كمشة ضوء من مئزر ذلك النهار إلى جوف ظلمتها…ارتشفها ملء عينيه وخبأها في أعماق روحه… مضى الزمن…تنشق شيء يشبه الحرية…وفي لحظة منكوبة بالوجع…التقط نجمة عالقة على سياج الأرق… تذكر مخبأ كمشة الضوء تلك… أحالها دواة غمس بها نتوء النجمة… ومسح برمشه الناعسة …

أكمل القراءة »

صلاح عويسات.. قصص قصيرة جدا

صلاح عويسات| فلسطين المحتلة سوء ظنّ جلس بجانبها في الحافلة، لم تلفتت إليه، كان إهتمامها مركزا في جهازها الذكي، فجأة ألقى برأسه على كتفها، ويده على حجرها،صرخت مذعورة، هرع إليه الرّكاب ليلقنوه درسا في الأدب، أمسكه أحدهم من كتفه وهزّه بعنف، تجاوب معه بارتخاء دلّ على أنّه قد فارق الحياة. …

أكمل القراءة »

هدهدة مستمرة

نهى الطرانيسي | قاصّة مصرية هدهدات كبر عليها جسدي ، وعلى الرغم من بلوغي بضع سنوات بعد السبع فما زلت أستمر على الهدهدة. لست وحدي بل عائلتي جميعها تتقلب بين اليقظة والنوم على الهدهدات. أصبحنا لا يظهر من بيوتنا سوى رؤوسنا من الأفق ، أصبحنا نجلس أكثر من اعتدالنا واقفين، …

أكمل القراءة »

مقطع من أنثى في خريفها

نزهة الرملاوي | فلسطين تفتح جدّتي يديها لي.. أركض لحضنها أدفئ نفسي بعطرها، وأرى طمأنينتي في كحل عينيها. تسرّح شعري وتبدأ بتقسيمه لتعمل منه جديلتين، وحينما ينطلق صوتها الشّجيّ بالتّهاليل، تبدأ الدّموع تتهادى إلى عينيّ، أحاول أن أخفيها، لكنّها سرعان ما تتعرّى أمام النّاظرين، أمّي التي اعتادت الأمر تضحك ساخرة؛ …

أكمل القراءة »

تجاعيد الماء (31).. رسائل لم تُكتب له 2

سوسن صالحة أحمد | شاعرة وكاتبة سورية تقيم في كندا هل تذكر؟ أغانيها جمعتنا في لحظات جميلة، (فايق عسهرة)، وربما كان الجيران يسمعون صوتينا، يشدوان بالمعنى قبل الكلمات. اليوم لما أفكر، كيف فَصَّصْتَ لي المعاني( فايق عسهرة وكان في ليل وهدي، والنار عمتغفى بحضن الموقدة)، ومن ثم شرح مستفيض لكل …

أكمل القراءة »

رقصة تانجو أخيرة ( قصة قصيرة)

فتحي إسماعيل | أديب مصري كنتُ أجلس على حافة البحرِ أمدّ قدمي لأسماكه الطفلة، تتقافز فتقضم.. وأبتسم، لم أكن أجيد الضحك حتّى، وكان على البحر كرسيٌ وحيد يعطي ظهره للعالم.. العالم يفترش الرمل يشاهد العرض المسرحي لبطل وحيد يلقم الأسماك أصابعه… بعد أن استدرت لتصفيق المشاهدين.. انجرفتُ نحوهم. بعيدًا عن …

أكمل القراءة »

قِدِّيسون ولُصُوص ( قصَّة قصيرة)

الدكتور موسى رحوم عبَّاس | أديب سوري يقيم في الرياض ( 1 ) بيبوري تلك البلدة الوادعة في الرِّيف الإنكليزي على نهر كولون، والتي قال عنها المعماري ويليام موريس بأنَّها أجملُ قريةٍ في إنجلترا، كانت تعيش هادئة، وكلُّ سكانها يعرفون بعضهم بالأسماء، حتى وصلتهم سِكَّة القطار، واندفع إليها السُّياح من …

أكمل القراءة »