الرئيسية / أرشيف الوسم : سامي الكيلاني

أرشيف الوسم : سامي الكيلاني

تحليق عابر لطيور الذاكرة: الطريق إلى أنصار 3 (16)

د.سامي الكيلاني “ساق الله أيام النقب” يسكبها في أذنك شريك لك في خيمة ما في قسم ما في معسكر ما من معتقل النقب الصحراوي، معتقل أنصار “3” كما يسميه المعتقلون، معتقل كتسعوت كما يسميه الجنود السجانون الذين يموتون غيظاً من التسمية الأولى، التسمية الصمودية التي تربط محطة النقب بمحطة الجنوب …

أكمل القراءة »

الشاعر الكندي جيم ف. أولويل.. أصداء زيارة نابلس

ترجمة: د. سامي الكيلاني (1) ذروة المد حتى وإن كان التغيير الذي تصبو إليه لن يظهر لناظريك قريباً، فإن التغيير دوماً حاصل في كل مكان يحدث يومياً في داخلك، خارجك، معك، أو بدونك. اعتدت أن تحصل على كل ما تحتاجه دون مشاركة عامة منك، اعتمدت على أولئك الذين لم تعرفهم …

أكمل القراءة »

تحليق عابر لطيور الذاكرة.. أيام جامعية (15)

د. سامي الكيلاني كانت الفيزياء دراستي الجامعية الأولى برغبة صادقة، تخليت من أجلها عن حقي في الالتحاق بكلية الطب التي بدأت في الجامعة الأردنية مع نهاية السنة الأولى، حيث كان متاحاً لأفضل 45 طالباً ممن أنهوا السنة الأولى في كلية العلوم الالتحاق بهذه الكلية، وكان ترتيبي 15.فضلت دراسة الفيزياء على …

أكمل القراءة »

34 شمعة لا تنطفئ.. باقة وعد لحزن لا ينام

د. سامي الكيلاني (تعتذر الحروف لعجزها، تعتذر الكلمات للخواء الذي أصابها، تعتذر الجمل لعقمها، جفت في آبارها مياه المعاني، لم تعد في بيادرها حنطةتعطي بهاءك حقه. تستجير جميعاً بالزمن الجميل، تستعير من مواسمه زيتاً لقنديلها) (8 تشرين الأول 1988– 8 تشرين الأول 2022: 34 شمعة لم تنطفئ أضاءها شقيقي الشهيد …

أكمل القراءة »

ما قاله الغصن

شعر: د. سامي الكيلاني ماذا يقول الغصن إذ غادرته زينة الأوراق؟ ماذا يقول حسرة على الزمان، زمانه؟ ما الذي قاله حين غادرته بهجة الاخضرار؟ هل عزّى النفس بجمال عابرٍ رسمته يد الخريف أصفرَ، بنيّاً، أحمرَ، برتقاليّاً، فماج في رقصة نشوى في حضرة الريح. هل أفاق، أدرك الخديعة الكبرى، خديعة اليد …

أكمل القراءة »

الزهرة النائمة.. قصة للأطفال

د. سامي الكيلاني      وصلت زينة بيت جدها في القرية في فلسطين،وكانت متعبة من السفر الطويل المتواصل. ركبت هي وماما وبابا الطائرة من مطار دبي ليلة أمس، وهبطت بهم الطائرة في مطار عمان في الصباح. توجهوا إلى الجسر ليعبروه للوصول إلى القرية حيث بيت جدها. الجسر، هكذا يسميه أهلها …

أكمل القراءة »

طاووس و طاووس

د. سامي الكيلاني | فلسطين (1) بريش زاهي الألوان يتبختر، ينشر الذيل حيناً، يضمه حيناً، يفعل ما يشاء، يستدير حيناً، يمشي بكامل الخيلاء. أُداريه من أجل صورة لكنه يستدير هارباً بدلال مفتعل. من حقه أن ينفش ريشه الجميل يمارس كل أصناف الغرور، هذه الألوان سهمه في سوق الحياة، لا رصيد …

أكمل القراءة »

سالم خلة (أبو زياد).. حاضراً، لا يغيب

د. سامي الكيلاني  في ذكرى المناضل سالم خله صادف السابع والعشرين من آب اليوم الوطني لاسترداد جثامين الشهداء المحتجزة لدى الاحتلال، وفي هذه المناسبة نظم مركز القدس للمساعدة القانونية مجموعة من الفعاليات، من ضمنها فعالية مكرسة لذكرى الرفيق سالم خلة (أبو زياد) تضمنت عرض فيديو وتوزيع كتاب عن مسيرته النضالية، …

أكمل القراءة »

تحليق عابر لطيور الذاكرة.. أصدقاء دوليّون (14)

د. سامي الكيلاني من منجم الذاكرة المادي، من بين الرسائل والقصاصات المخزونة تطل برأسها كأنها تتسابق مع غيرها للفوز، رسالة من صديق دولي. الرسالة مطبوعة بشكل أنيق على وجهي الورقة التي تتسبب شفافيتها بتشويش الوجه الذي تقرأه بسبب المكتوب على الوجه الآخر، ومرتبة وفق ترتيب الرسائل الرسمية، رغم أنها ليست …

أكمل القراءة »

شكرا سنجوب.. قصة أطفال

د. سامي الكيلاني يعيش كريم مع والديه وأخته زينة في شقة مطلة على ساحة البلدية في الطابق 23 من برج سكني كبير في وسط المدينة، ويعيش جداه في شقة مجاورة. قبل شهر ظهر بين الناس فجأة مرض معدٍسريع الانتشاراسمه كورونا. خاف الناس من العدوى، وأغلقت المدارس والمجمعات التجارية الكبيرة والمطاعم …

أكمل القراءة »