الرئيسية / شعر / نفحات

نفحات

شعر: عبد الناصر صالح
هل ولّى حُلْمُكَ يا عُمري وَتَبَعثَرْ
هل أضْحى ذِكْرى قاتِمةً
لِزمانٍ أَبْتَرْ ؟
ما كُنْتَ سَبِيّاً للبُلَهاء
وما كنتَ تُجيدُ الشِّعرَ على استِحْياء
ولا لَوْزُ يَراعِكَ أصفَرْ ..
دِرْعُكَ لم يَصْدَأْ
سيْفُكَ بَتّارٌ لم يُقْهَرْ
وحِصانُكَ رَهَوانٌ أبْجَرْ ..
فاقرَأْ سورةَ مَنْ رَسَموا
في الأرْضِ خَريطَتَهُمْ ..
ما نَضَبَتْ بِحُروفِكَ نَفحاتُ الماءِ
وأذِّن للثّورَةِ ،
نَبْضُكَ وثّابٌ لم يتَغَيّرْ ..
واذكُرْ قولَ اللهِ تعالى :
إنّا أعطيناكَ الكَوْثَرْ .

عن عالم الثقافة

ناصر أبو عون - رئيس تحرير جريدة عالم الثقافة

شاهد أيضاً

عبد العزيز المقالح.. ينعي نفسه

خاص | عالم الثقافة أنا خدين النور أنا هالكٌ حتماً فما الداعي إلى تأجيل موتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *