بسمة

شعر: فايز صادق | مصر
وفي وجهي
قناديل يغيم الدمع
يطفئها
فتطبق خلفها العتمة

سراب بات يغشاني
بلا معنىً وأتبعه
فيطرحني ويهملني
كباقي الضرب والقسمة

وشوقي صار مفعولا
وكان الفاعل المرفوع
في لهفٍ على الضمة

تلوٌح باقة الآمال
في الآفاق
أرمقها
وقد حطت على نجمة

تهدهد نبض أشواق
ممكنة
تباغتني بلا رحمة

وحين يمر زلزالٌ يبعثرني
ويجمع ما تناثر من
شظايا الحسِّن
في بسمة

يهلُّ شعاع ليل الحب
في عينيك مؤتلقاً ومجتازا
حدود الظلم والظلمة

عن عالم الثقافة

ناصر أبو عون - رئيس تحرير جريدة عالم الثقافة

شاهد أيضاً

عبد العزيز المقالح.. ينعي نفسه

خاص | عالم الثقافة أنا خدين النور أنا هالكٌ حتماً فما الداعي إلى تأجيل موتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *