الرئيسية / مقالات / عيوب ينبغي أن لا تُذكر

عيوب ينبغي أن لا تُذكر

زيد الطهراوي | الأردن

كان الصديق لا يرى عيوب صديقه، وحين واجهه صديقه بعيب في الخلقة لا ذنب له فيه حدثت المشكلة؛ فصار يرى كل شيء في صديقه؛ أسنانه الصفراء منافرة لأسنانه البيضاء، وعروقه تكاد أن تخترق جلده لتعانق الهواء، وضحكته الهستيرية توقظ الأعداء والأوفياء.
لم يتغير الصديق المخلص؛ ولكن صديقه جرحه عميقا، وكسر حاجز الاحترام فغادر الصديق المجروح حراً طليقا . فقد تكون الصداقة نزهة وبحر معارف و قدتكون قيداً صفيقا.

عن عالم الثقافة

ناصر أبو عون - رئيس تحرير جريدة عالم الثقافة

شاهد أيضاً

حياتنا بين درس و اختبار؛ الأول يعلمنا والآخر يطوّرنا

د. أسماء السيد سامح | مصر علّموا أولادكم أن ينظروا بحبّ إلى الصّور القاتمة داخل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *