الرئيسية / شعر / أعمى يرى وثعلبٌ يتوب

أعمى يرى وثعلبٌ يتوب

قطيري الشراعي | اليمن

الرسم بالأحجار – اللوحة للفنانة الأردنية هاجر الطيار

أعمى يقول لقد رأيت الثعلبا
ليلا يسامر ديكنا متأدبا

///

ويذم كل الماكرين بقوله
خسئوا فقد جعلوا الخيانة مذهبا

///

فتعجب الديك المؤذن قائلا
أنا ما عهدتك للخداع مجانبا

///

كلا ولم أرَ قبلُ ديكا شده
شوقٌ إليك ولم يكن لك صاحبا

///

ما هذه الحركات أخبرني لما؟
في النصح تبدو لي أخا، لابل أبا

///

حكَّ الثعالة رأسه متملقا
أَبُنَيَّ إني قد أتيتك تائبا

///

أنا مذ سمعتك بالأذان مدويا
أحببت من أمثالكم أن أقربا

///

وإلى صلاة الفجر نذهب وحدنا
لا پأس أن ندعوا إليها الأرنبا

<<>>
رد الديك 

رد المؤذن يا ثعالة يكْفِنا
فدع التظاهر بالتدين جانبا

///

فالمكر فيك مؤصل متجذر
سيظل رأيي فيك دوما صائبا

///

قسما لأنت على يقينٍ أنني
بك ما وثقت فقد عرفتك كاذبا

///
ولأنت أكذب مَنْ رأيتُ تدينا
من ذا يصدق في التدين ثعلبا

عن عالم الثقافة

ناصر أبو عون - رئيس تحرير جريدة عالم الثقافة

شاهد أيضاً

ملغى من كتابي

صبري مقلد | مصر أَتحسـبُ أنني أقـــوَى لِـهَـجـرٍ وأمضي راكبـًا ريـحَ الـعـتابِ؟! ||| فَـلـي قلـبُ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *