الرئيسية / شعر / لن أهزم

لن أهزم

شعر: سفيق حبيب
هَدَموا بيتي ، ثم ارتحَـلوا …
لكنـّي أبدا ً لن أ ُهْـزَمْ …
فليَسْمَعْ صوتي مَن أجرَمْ …
هذا شعبي ، قَـَدَرٌ ، لهَبٌ مُضْـرَمْ ،
إن يومـا ً هبَّ فلـنْ يرحَمْ …
إهــدِمْ بيتي !!
شـَرِّدْ أهلي !!
لكنـّي أبَدا ً لن أ ُهْزَمْ …
===
جُرحي يا شعبي لا يَهْرَمْ
فنزيفُ الجرح ِ يجدِّدُني
وأنا يا وطني لن أبكي ،
لن أتألـَّمْ …
عُـودي لا يُكسَرُ يا هــذا :
عُـودي عربيّ ٌ لا يُعْجَمْ
إهــدِمْ بيتي !!
شـَرِّدْ أهلي !!
لكني أبــدا ً لن أ ُهْزَمْ …
===
الأرضُ زجاجٌ يتحطـّمْ
تحتَ الأقدام ِ الهَمَجيّـــه
لا وزنَ لرأي ِ العالم ِ بعدَ اليوم ِ
إذا ما زمْجَرَ وتجَهَّمْ
فأنا تاريخٌ وإباءٌ
وأنا سيفٌ حَدّي علقمْ ،
إهْــدِمْ بيتي !!
شـَرِّدْني !
شـَرِّدْ أبنائي !
لكني أبدا ً لن أ ُهْـزَمْ …
===
لحمي لا يُنهَشُ .. لا يُهْضَمْ
فأنا أسْتـَلَّ من الليل ِصباحي
مهما أظلمْ ..
وقناتي ما لانتْ للريح ِ ،
ولا هامي طأطأ مُرْغَمْ ..
إهدِمْ بيتي !!
أ ُرقـُصْ فوق َ جراحاتي وترنـّـَمْ
شـَرِّدْني !!
شـَرِّدْ أبنائي ،
لكنـّي أبدا ً لن أ ُهْزَمْ

عن عالم الثقافة

ناصر أبو عون - رئيس تحرير جريدة عالم الثقافة

شاهد أيضاً

عبد العزيز المقالح.. ينعي نفسه

خاص | عالم الثقافة أنا خدين النور أنا هالكٌ حتماً فما الداعي إلى تأجيل موتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *