الرئيسية / رسائل أدبية / منذ فجر الرمشة الأولى.. رسالة أدبية

منذ فجر الرمشة الأولى.. رسالة أدبية

عبد الله رسم | اليمن

عمتِ مساء يا رونقي النديK يا ترياق روحي التي لا أطيق الحياة بدونها.. تتجرعين مُرَّ حبي..

كما تدعين لجلال وجهك
وعظيم ودك..
أغض الطرف عن فداحة الوصف.!!

عزيزتي في معترك الحياة ولعنة الحرب تاهت خطاي في معارك العجز وفقدان الأمل.

لم يتبقَ معي سواك فكيف أنساك أو أسلو عنك، لن يتكرر تاريخ حبنا لا ولن يحل مكانك أحد..
ثقي أني أستمد جذوة البقاء منك
لكي أكون على قيد حبك على قيد الحياة من سهام عينيك ودفء أنفاسك..

يامن وهبتها حياتي محال أتركك..

عبر الأثير
مع الطير السابح في ملكوته..
مع النسيم إذا عبر وقت السحر..
مع شجن الأغنيات وأطيب الأمنيات..

أرسل بأدراج الهوى من أعماق الجوى
سلام وحب وشوق
إليك أنتِ لا سواك تفيض مشاعري وما همني أن بدى ذلك جليا على محياي فلا أكترث للناس فقد أحببتك واخترتك دون الاستعانة ببشر
أختصر الكلمات والمسافات معك
وأعترف لك أنك لست الغريقة في بحر الحب فأنا معك الغريق منذ فجر الرمشة الأولى لعينيك الساحرتين

عن عالم الثقافة

ناصر أبو عون - رئيس تحرير جريدة عالم الثقافة

شاهد أيضاً

زهرة الأوريس

مريم الشكيلية | سلطنة عُمان أتعلم ما هو أكثر جزء يضج بالحياة في أجزائي كلها؛هي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *