الرئيسية / ترجمات / ما بين أناملي أنا وأناملك

ما بين أناملي أنا وأناملك

شعر: كزال إبراهيم خدر
ترجمة: نسرين محمد غلام

-١-
أنا الان كالضرير
لا استطيع أن اتعرف على أناملي
مُذْ فيه تعانقت
أناملنا
الْتَبَكَ اللون بالرائحة
ولا يمكنهم الفراق

-٢-
أنامل يدي اليسرى
اكثر الاحيان تهاجم يدي اليمنى
هل تعلم لماذا ؟
انها الغيرة
لان أنامل يدي اليمنى
تصافح يدك

-٣-
أتذكر حتى الان عندما كنت طفلة
والدتي هزت إصبع الشهادة
وقالت لي بصوت مرتفع
أنت فتاة
لا تذهبي هنا وهناك
يا عيب الشؤم
لا تذهبي
عندما كبرت
أناملي علموني
أن أكسر اصبعي
الذي اهزه في وجه ابنتي

-٤-
عندما كنت طفلة
كنت العق ابهامي بين شفتي
حتى آخر مَرة
و بدون شفقة تم حرق
ابهامي بسيجارة أبي
يا ترى
كما في طفولتي
إن رغبت بمص أناملي
أتستطيع انت تاجيجها

-٥-
يقولون أولئك كفار
من لا يبللون أناملهم خمس مرات في اليوم
أناملهم غير متوضئة
أنا أغسل أناملي
خمس مرات في اليوم
بمطر عينيك
وعلى قطع الصخور ملامحك
أُصلي لعشقك

-٦-
العشاق يتأملون عينيك
أما أنا فقط أتأمل أناملك
هم ليسوا عشاقا
لذلك لا يجيدون مثلي لغة الرقص وتشابك أناملك

-٧-
في كشكول احد مجاهدي البشمركة
بأنفاسِ أناملك
كتَبْتَ هذه الأسطر لأحد
أصدقائك
يا صديقي أنا متأكد جداً
عندما ترفع كأس العشق
تغني نشيد الاستشهاد
و امرأة من شدة الجوع
في ظل قصر شامخ
تطرق باب السماء
من يدري أنها والدتك
من يدري الأن أين مرقدها

-٨-
أنتَ شيخُ كبير
وأنا صبية صغيرة
إسمح لي أن أركع أمامك
أسجد لعظمتك
أقبل أناملك باستحياء

-٩-
كم أنا متلهفة لأشتم رائحة
أناملك
تلك الأنامل
مقدسة جداً
لا تفوح منها رائحة دموع المرأة
ولا دماء الرجل

-١٠-
كل الأنامل جميلة
إلا أناملك التي تحتلها
حلقة (خاتم الزواج)

عن عالم الثقافة

ناصر أبو عون - رئيس تحرير جريدة عالم الثقافة

شاهد أيضاً

Dipinti del pittore creativo Hussein Madi ..Celebrare le donne è una equivalenza alla vita

ترجمة للإيطالية: أسماء موسى عثمان المصدر: وكالة الأنباء – عمّان، في 6 يونيو٢٠٢٢ أولا – …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *