سَمرَا

بقلم: عبد السلام عطاري

سَمرَا مثل لِبلَاد
وِعْيُون مَحلا كُحُلها
والشّعر خيلي طَيّار
سارِح عَ مَدى جَبَلها
جَفرا والقُول للقوَّال
عَتابا ومْعَنَّى طَلَبها
والعِين تِرمي العِين
تِضحك ويطُل قَمَرها
والحُب بين اثنين
عُشّاق يا مَحلا سَمَرها.

|||
وأُحبُّها فيمطرُ قَلبي
وتصيرُ قصائدي وردةً
واسمُها نَجمة تضيءُ الطريقَ

|||

سَمرَا مثل لِبلاد
حِنطِيّة بلون قَمِحْها
فَرشَت الأَرض نوّار
عَ البيدَر نصبَت فَرحْها
جَفرَا والخَصِر زِنّار
يا حْكَايِة طَال شَرِحْها

عن عالم الثقافة

ناصر أبو عون - رئيس تحرير جريدة عالم الثقافة

شاهد أيضاً

كائنات مفترسة

الحسناوي محمد رضوان| المغرب الرضيع الغارق في القمامة خرج صراخه من فم العتمة وامتزج بنباح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *