سجاني

انتصار أبولطيف

أدون كل أشواقي
أعلقها على أغصان بستاني
أرتلها بألحاني
أذوبها بماء النحل
أسقيها لسجاني
سأغرقه بكل خلية مني
واعجنه وأصهره
واسقيه من القلب
فذاك نبيذ شرياني
احدثه ويسمعني
يراقصني و يطربني
يحدق في تفاصيلي
يغازل لون فستاني
وتعلو تعلو ضحكتنا
تبدد كل أحزاني
يقبل خصلة مني
يقول الحب ذوبني
أحبك انت غاليتي
ونور العشق في ليلي
وأمواجي وشطآني

^^^
من ديواني الثاني مقفل بالورد الأحمر

عن عالم الثقافة

ناصر أبو عون - رئيس تحرير جريدة عالم الثقافة

شاهد أيضاً

فِي انتظارِ الانتظار

معين شلبية | فلسطين  فِي انتظارِ الانتظارِ على رصيفِ الذِّكرياتِ هيَّاتُ نَفْسِي للمساءِ فَلَمْ تَجِئْ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *