أخبار

100 شركة يابانية تستكشف فرص التوسع في الإمارات وأسواق المنطقة

توقعات بـ 20 ألف زائر لمعرض اليابان كيوتو التجاري الأول في دبي من 22 إلى 24 يناير

دبي| خاص

تنطلق فعاليات النسخة الأولى من معرض اليابان- كيوتو التجاري، يوم الاثنين المقبل، في مركز دبي التجاري العالمي، بمشاركة أكثر من 100 شركة ومؤسسة يابانية رائدة في كافة القطاعات التكنولوجية والصناعية والإبداعية. ويحظى المعرض الذي تنظمه مؤسسة “مايكو إنتربرايز” اليابانية كأول منصة شاملة لعرض ابتكارات الشركات اليابانية أمام قطاع الأعمال والمستثمرين في دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي، بدعم رئيسي من حكومة محافظة كيوتو اليابانية، التي تعد مركزاً لصناعة التكنولوجيا المتقدمة، وكذلك من دائرة الاقتصاد والسياحة في دبي، والعديد من الهيئات التجارية اليابانية، بهدف المساهمة في تعزيز الروابط الاقتصادية والتجارية بين دولة الإمارات واليابان ومنطقة الشرق الأوسط بوجه عام.

ويتوقع أن يستقطب معرض اليابان كيوتو التجاري الأول، الذي سيمتد لثلاثة أيام خلال الفترة من 22 وحتى 24 يناير الجاري، أكثر من 20 ألف زائر من قادة القطاعين الحكومي والخاص ورجال الأعمال وأصحاب الشركات والمستثمرين من دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط، للاطلاع على أبرز وأحدث المنتجات والابتكارات اليابانية في المجالات المختلفة.

وتعليقاً على الاستعدادات الجارية لافتتاح النسخة الأولى من معرض اليابان كيوتو التجاري في دبي، قالت ماي ساكاوي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة مايكو انتربرايز المنظمة للمعرض:” إننا متحمسون للغاية لانطلاق النسخة الأولى من معرض اليابان كيوتو التجاري، في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، كونه يُعد أول منصة شاملة تتواجد تحت مظلتها أكثر من 100 شركة رائدة من اليابان لاستعراض احداث ابتكاراتها وابداعاتها في العديد من القطاعات والصناعات المختلفة من التكنولوجيا والصناعة والأغذية والمنتجات الحرفية التقليدية والألعاب الإلكترونية وغيرها العديد من الصناعات التي تجسد المكانة العالمية لليابان بشكل عام ومدينة كيوتو بشكل خاص التي تعد مركز رئيسي للصناعات المتقدمة في اليابان”.وأضافت:” سيشكل المعرض مناسبة فريدة لفتح آفاق جديدة من التعاون والشراكة بين الشركات اليابانية والإماراتية و استكشاف الفرص المتاحة في أسواق الإمارات التي يتواجد بها بالفعل عدد كبير من الشركات اليابانية”.

وقالت ساكاوي:” نتوقع نجاحاً كبيراً للمعرض في دورته الأولى في دبي، التي نتطلع من خلالها لتعزيز العلاقات التجارية الثنائية بين دولة الإمارات واليابان، وفتح المزيد من الأسواق أمام المنتجات اليابانية الرائدة ليس فقط في دبي ودولة الإمارات، ولكن أيضاً في بقية دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة “ميناسا” التي تشمل الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا بوجه عام، عبر بوابة دبي التي رسخت موقعهاً واحدة من أبرز محاور التجارة في المنطقة والعالم، فضلاً عن الاستفادة من المكانة الكبيرة التي تتمتع بها دولة الإمارات في حركة التجارة الدولية، ما يفتح الباب أمام قاعدة مستهلكين تزيد على 400 مليون شخص، حيث توفر العلاقات الاستراتيجية الدولية لدولة الإمارات وشراكتها الاقتصادية الشاملة للشركات اليابانية وصولاً إلى العديد من الأسواق، مما يعزز من انتشارها ونموها على المستوى الدولي.

وذكرت:” أنه في حين ينصب التركيز الرئيسي للمعرض على الأعمال و الشركات، سيرحب المعرض في يومه الأخير بالزوار من كافة الفئات للتعرف على أبرز المنتجات والتقنيات والابتكارات اليابانية في المجالات المختلفة،حيث يشهد المعرض جلسات لاستكشاف فرس التعاون التعليمي بين الجامعات وتسريع مجالات التبادل الطلابي في المستقبل، فضلاً عن تنظيم العديد من الأنشطة الثقافية “.
وتغطي الشركات والعلامات التجارية اليابانية المشاركة في المعرض مجموعة واسعة من القطاعات، بما في ذلك التكنولوجيا والروبوتات وصناعة السيارات والأغذية والمشروبات والنسيج وصناعة الإعلام والرسوم المتحركة وألعاب الفيديو ومنتجات الرعاية الصحية والفنون والحرف التقليدية.وتشمل قائمة الشركات والمؤسسات والجهات العارضة مجموعة من أبرز الشركات اليابانية الرائدة، والتي من أبرزها شركة فوجيتسو وشركة شوشيكو المتخصصة في صناعة الأفلام، وشركة نيشيكون الرائدة في صناعة المكثفات والإلكترونيات الدقيقة، وشركات راكوشي وهوريبا وتايم ورلد وطوكيو مارين آند نشيدو فير للتأمين، وسكيليتون كرو ستوديو وتوبان وماري و بي باي سي و وكوجي أرت، والعديد من الشركات اليابانية الرائدة.

وتجدر الإشارة إلى أن مدينة كيوتو التي تعد واحدة من أبرز المدن الصناعية في اليابان، تضم منشآت ضخمة للصناعات الخفيفة والثقيلة على حد سواء، إضافة إلى الصناعات الإلكترونية، كما أنها تحظى بشهرة دولية في صناعة التحف الفنية والتطريز على الحرير وصناعة البرونز والخزف، وكذلك صناعة المجوهرات والآلات الدقيقة، و تتواجد فيها مصانع قطع غيار الطائرات والمواد الكيمياوية والتجهيزات الكهربائية.واكتسبت مدينة كيوتو سمعتها من مهارة الصناع فيها، حيث ينتج العمال في المصانع الصغيرة المنسوجات المتقنة الصنع والتحف الخزفية والنحاسية المصقولة المطلية بمادة المينا، وتشكل المهارات الفردية في مجال النسيج والحياكة إحدى الصناعات المهمة في المدينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى