الرئيسية / تربويات / الحب لوحده مش كفاية والله

الحب لوحده مش كفاية والله

د. أسماء السيد سامح | مصر
ولو كان الحب كفاية كنا مش هنشوف كم العلاقات (المتصدرة المشهد حالياً) واللي بدايتها كانت رومانسية طاغية وانتهت بمحاكم وقضايا وتشهير وأمراض نفسية!

الجواز مشروع بيت، والبيت لازم يتبني على عواميد خرسانة، والعواميد الخرسانة مش بتتبني بالحب.. الحب هو التشطيب النهائي (هو الخطوة الأخيرة مش الأولى).

علشان كده قبل ما تاخد قرار إنك تحب شخص وترتبط بيه (أيوه الحب الناضج قرار إرادي واختيار مش حفرة هتقع فيها غصب عنك.. لإنك هتستثمر فيه أعز ما تملك.. وقتك وذهنك وطاقتك ومشاعرك) لازم تكونوا متناقشين ومتفقين في نقط كتير مع بعض.

القيم والأخلاق والدين والفكر والنضج والطموح والمرونة والاستعداد النفسي.. هي دي العواميد الخرسانة اللي بيتبني عليها علاقة سوية.. علشان كده الشخص العاقل دلوقتي بدل ما يشغل نفسه في التعليق على حياة الناس وتحليلها وإصدار أحكام عليها ويطلع منها بعُقد ومشاعر سلبية.. يشغل نفسه بنفسه ويسعى في تطويرها في كل الجوانب اللي قولناها دي؛ لإن البيت الناجح المبني على أساس صلب اللي بيطمح ليه في المستقبل ده.. هو لوحده بيمثل نص خرسانته !

عن عالم الثقافة

ناصر أبو عون - رئيس تحرير جريدة عالم الثقافة

شاهد أيضاً

الفروق الفردية

موسى محمد دبيش | اليمن قد يراها البعض لفظتين عابرتين ولايعيرهما أي اهتمام.. الفروق الفردية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *