الرئيسية / إبيجراما / نشيد الحياة

نشيد الحياة

أحمد برقاوي | شاعر وأكاديمي

قالها شيخُ فلاسفةِ العقلِ
ومضى :
« أنا أفكر..
إذاً أنا أكونُ ».
فذهبتْ مثلاً عند الأصداء
ترددها ظلال أشباه،
وأشباه الأشباه
لماذا أنتَ صامتٌ
يا ابنَ الحياةِ!
أخرجْ قلبكَ من صدركِ ،
وأعرضهُ على كفيكِ
يمطر عشقاً
وخاطبهم :
أنا عاشقٌ إذاً أنا أكون .
اترع من جرارِ الخمر ِ
وأغتسل ،
ثم أحتضنها آلهةَ الحب ِ
واحتضنها ،
حتى إذا صارَ للأرض ِ
جناحان ،
قل لهم وأنت ِ في
ذروة النشوة الكبرى:
أنا الجناح إذاً أنا أكون
لماذا أنتَ صامتٌ يا ابن الحياة!
دعْ عينيكَ غارقتين
بالدمع ِالخفي
ولا تستعطف أحداً من أهل الأرض
بل نادهم من ذروة الحزن ِ :
أنا حزينٌ إذاً
أنا أكونْ .
قهقه ثم قهقه ،
حتى تسمعَ الوديانُ
نشيدَ الفرح ِ ،
ينقلهُ الصدى
إلى السماءِ العاشرة وأنحاء الفضا
وقل لهم
وأنتَ في قمةِ الفرح ِ الكوني:
أنا فرحٌ إذا ً
أنا أكون .
أضئْ بأناملك ِ الجدرانَ ،
وارسم على الأفق ِ
جموحَ الريح ِ،
وأحلام بعل وعشتار
ومن على الجمال الغارق ِ بالألوان ِ
أصرخ بهم :
أنا إلهُ الجمال ِ
إذاً أنا أكونْ.
حرر اللغة من قيدها
وشد من أكوام الكلامِ ِ
الضائع ِ
داخل أسوار السجونِ ،
وأقبية البلهاءِ من الحكماءِ ،
وعجائز معاجم الأولين
أيكاً وغابات ِ
وواحات نزقِ
يرتادها الباحثونَ
عن الدفءِ الجليل
والقلق ،
واكتب نشيد الحياة ِ
واصرخ من أعالي قمم وديان عبقر
أنا الشاعرُ أذاً أنا أكون .
صعر خدك للوثن المقدس ِ
من حجر ٍ كانَ أم
من كلام ِ وورق ،
ودع لاءات العقل الجسور
وأسئلة الكينونة الحرى
تردد في أنحاءِ الوجودِ ،
حتى يفهم الخلق،كل الخلق
متى الكائنُ ،يا ابنَ الحياة،
حقاً يكون .

عن عالم الثقافة

ناصر أبو عون - رئيس تحرير جريدة عالم الثقافة

شاهد أيضاً

كائنات مفترسة

الحسناوي محمد رضوان| المغرب الرضيع الغارق في القمامة خرج صراخه من فم العتمة وامتزج بنباح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *