الرئيسية / أرشيف الوسم : إبراهيم أبو عواد

أرشيف الوسم : إبراهيم أبو عواد

فلسفة الظواهر الثقافية والهوية الوجودية للإنسان

إبراهيم أبو عواد | كاتب من الأردن 1 فلسفةُ الظواهرِ الثقافية تُمثِّل مشروعًا اجتماعيًّا لتحريرِ الفِكْر مِن أوهام الواقع، وتخليصِ الواقع مِن أدْلَجَة الفِكْر. وإذا كانَ الفِكْرُ يُؤَسِّس أنساقَه الحياتيَّة لإعادة ترتيب فَوضى الواقع، فإنَّ الواقع يُؤَسِّس مرجعياته الفِكرية لتوليد التَّصَوُّر النَّقْدِي في فلسفة التُّرَاث وتُراثِ الفلسفة. وتمركزُ الفلسفةِ في …

أكمل القراءة »

المنهج النقدي في الروابط الإنسانية

إبراهيم أبو عواد| كاتب من الأردن 1 الروابطُ الإنسانيةُ في المُجتمع تشتمل على منهج نَقْدِي في داخلها، وهذا المَنهجُ يُمثِّل تراكمات فكرية قادرة على تنظيم نَفْسِها ، واختيار مَسَارها المُستقل عن صراع الفرد معَ ذاته. والنَّقْدُ لَيس تبريرًا لهذا الصِّرَاع، وإنَّما مُحاولة للسَّيطرة عليه اجتماعيًّا، وتفسيره منطقيًّا، وتوظيفه واقعيًّا، مِن …

أكمل القراءة »

فلسفة التاريخ وهوية الزمن

إبراهيم أبو عواد | كاتب من الأردن 1 الظواهرُ الثقافية في المجتمع الإنساني لَيْسَتْ آثَارًا عابرةً في جسد الحضارة، أوْ علاماتٍ سطحية في فلسفة التاريخ . إنَّها ظواهر مركزية تُعيد صِناعةَ الأفكار، وتوظيفها في مصادر المعرفة ، مِمَّا يُؤَدِّي إلى تحويل الفِعل الاجتماعي إلى مَيدان فِكري ذهنيًّا وماديًّا، يَستطيع إنتاجَ …

أكمل القراءة »

العوامل الحضارية ومركزية الفعل الاجتماعي

إبراهيم أبو عواد | كاتب من الأردن 1 شرعيةُ العلاقاتِ الاجتماعية مُستمدة مِن قُدرة المجتمع على تَطهيرِ الأنساق الثقافية مِن الوَعْي الزائف، وصناعةِ عوامل حضارية تُساهم في التنقيبِ عن مصادر المعرفة في جسد اللغة الحَيِّ،والتفتيشِ عن التجسيدات الرمزية لِهُوِيَّة الفِعل الاجتماعي، وسُلطةِ التاريخ الحضاري، وكِيَانِ المَعنى الوُجودي. والمُهِمَّةُ الأساسية للأنساق …

أكمل القراءة »

الخصائص الفلسفية للبناء الاجتماعي

إبراهيم أبو عواد | كاتب من الأردن 1 العلاقاتُ الاجتماعيةُ تُمثِّل فلسفةً حياتيةً قائمة بذاتها، تعتمد على أُسلوبِ التحليل اللغوي، وإيقاعِ الحياة اليوميَّة. واندماجُ الأُسلوب معَ الإيقاع يُولِّد تَصَوُّرًا وُجوديًّا مُشْتَرَكًا للمُجتمع، مِمَّا يَدفع شخصيةَ الفردِ الإنسانيةَ إلى إعادة تَجميع شَظَاياها وتشكيل شَتَاتها. وكُلُّ حركةٍ تصحيحية لمسار الفرد في الحياة …

أكمل القراءة »

وظيفة الفلسفة في الروابط الإنسانية والحراك الاجتماعي

إبراهيم أبو عواد | كاتب من الأردن 1 الروابطُ الإنسانية لا تتشكَّل اعتمادًا على بُنيةِ الهَيمنة الاجتماعية، ومنهجيةِ القَهْر الحَيَاتي، ومنطقِ القُوَّة التاريخية، وأسلوب القَمْعِ الروحي، ونمطِ الكَبْتِ الجسدي. وإنَّما تتشكَّل اعتمادًا على الوَعْي المُستمد من تفاصيل الحياة اليومية، التي تَبْني جِسْمًا ثقافيًّا مُستمرًّا لا يتنكَّر لأحلام الفرد، وتُؤَسِّس جُغرافيا …

أكمل القراءة »

إنسانية الفرد والفعل الاجتماعي

إبراهيم أبو عواد | كاتب من الأردن 1 مركزيةُ الوَعْي في الروابط الاجتماعية مُرتبطة بالتَّحَوُّلات التاريخية التي تُساهم في تطويرِ الأنساق الثقافية، وتوظيفِها في إفرازات الفِعل الاجتماعي القائم على العقلانية، التي تُمثِّل الأساسَ لشرعية وجود الفرد في المُجتمع، وتُشكِّل القاعدةَ التي تقوم عليها العلاقةُ المُتبادلة بين الهُوية المعرفية والماهيَّة الأخلاقية. …

أكمل القراءة »

البناء الاجتماعي والبحث عن الحقيقة

إبراهيم أبو عواد | كاتب من الأردن 1 تَنْبُعُ أهميةُ الظواهر الثقافية في المجتمع مِن قُدرتها على توليد فلسفة أخلاقية تعمل على نقدِ السلوكيات الناتجة عن صناعة المُسلَّمات الافتراضية، وتجاوزِ الوَعْي الزائف القائم على ابتكار اليقين المَصْلَحِي، الذي يَنْتُج بِفِعْل سياسة الأمر الواقع بعيدًا عن قواعد المنهج العِلْمي. والإشكاليةُ في …

أكمل القراءة »

الأنساق الثقافية ومعالم التراث الفكري

إبراهيم أبو عواد| كاتب من الأردن 1 تحليلُ الأنساق الثقافية الحاكمة على العلاقات الاجتماعية ينبغي أن ينطلق مِن صَيرورة التاريخ النابع مِن التُّرَاث الفكري، بِوَصْفِه حَلْقَة الوَصْل بين المعنى الجَوهري للوُجود، وشخصيةِ الفرد بكل تَحَوُّلاتها الذهنية وانعكاساتها الواقعية. والتُّرَاثُ الفكري لَيس تَرَاكُمًا آلِيًّا لمصادر المعرفة الخاضعة لِتَقَلُّبَاتِ الزَّمَن، واتِّجاهاتِ السُّلطة، …

أكمل القراءة »

التحولات التاريخية في البنى الاجتماعية

إبراهيم أبو عواد | كاتب من الأردن 1 التحولاتُ التاريخية في البُنى الاجتماعية لا تنفصل عن التغيُّرات في السلوك الإنساني، الذي يتداخل معَ الأحداثِ اليومية ، والظواهرِ الثقافية. وهذا التداخلُ يُؤَسِّس رُؤيةً فلسفيةً تَكشِف مصادرَ المعرفة داخل طبيعة اللغة التي تنعكس على علاقة الفرد بالجماعة، وتَكشِف أبعادَ السُّلطة الحياتية في …

أكمل القراءة »