الرئيسية / تاريخ وتراث / المتحف الجامعي للنيازك

المتحف الجامعي للنيازك

 المغرب | خاص

برنامج متاحف المغرب ينقلنا الى مدينة اكادير لنكتشف اسرار لالئ السماء في حلقة خاصة عن فضاء متحفي في حضن جامعة ابن زهر «المتحف الجامعي للنيازك”. يعد هذا المتحف الزاخر الأول من نوعه في العالم العربي والإفريقي، ويضم أكثر من 150 نيزكاً من المغرب ودول عربية وأوروبية. بالإضافة لكونه مؤسسة طموحة في دراسة وبحث العلوم النادرة المرتبطة بالنيازك يقوم المتحف الجامعي للنيازك بحفظ وتثمين الموروث العلمي لهذه الهبات السماوية المتساقطة بكثرة في الصحاري المغربية، وكذا تقريبها من الطلبة والباحثين. يسعى المتحف ايضا للحفاظ على النيازك المغربية من الضياع، أو مغادرتها البلاد بطرق غير قانونية..برنامج متاحف المغرب. يقرب المشاهد من حلم جميل تحقق بفضل الايمان والثقة القويةوالعمل جاد حلم انبثق عنه فضاء متحفي فريد من نوعه في العالم العربي والافريقي.
حلقة المتحف الجامعي للنيازك بأكادير تقدم للمشاهد مؤسسة علمية متخصصة في جمع ودراسة وعرض الموروث العلمي والجيولوجي من النيازك.. ننتقل خلال زمن البرنامج بين واجهات خاصة بعرض مختلف أنواع النيازك، مرفقة بمعلومات تفصيلية عنها. وواجهات أخرى تضم معلومات عن كيفية البحث عن النيازك والأدوات المستعملة في ذلك،وواجهات تطلعنا على اسباب انقراض الديناصورات من على وجه الأرض إضافة إلى إحصاءات ومعلومات عن مواقع تساقط النيازك في المغرب، وغيرها من المعطيات.

خلال هذه حلقة الخاصة عن المتحف الجامعي النيازك بأكادير نتعرف على الادوار الأخرى التي تلعبها هذه المؤسسة العلمية الفريدة خارج أسوار الجامعة، من نشر لثقافة النيازك، ومساعدة الهواة، وصيادي النيازك من الرُحّل وغيرهم، على التعرف على طبيعة هذه الأحجار التي يلتقطونها في الصحاري.. برنامج متاحف المغرب في هذه الحلقة الخاصة ينقلكم الى متحف يسعى بالأساس لتثمين التراث المغربي القادم الينا من السماء لوقف ضياع النيازك المغربية ومغادرتها البلاد بطرق غير قانونية، وإتاحتها للطلبة والمهتمين.
ندعوكم لإكتشاف فضاء غني فريد من نوعه المتحف الجامعي للنيازك بأكادير،وذالكيوم الثلاثاء 5 يوليوز 2022 على الساعة العاشرة ليلا (22:00).. البرنامج من اعداد وتقديم جليلة الحدفاوي وإخراج مجيدة المختاري.

عن عالم الثقافة

ناصر أبو عون - رئيس تحرير جريدة عالم الثقافة

شاهد أيضاً

التاريخ البشري وتغليب ثنائية الحاكم على المحكوم

بقلم : عماد خالد رحمة | برلين لم يتوقف التاريخ البشري عن تقديم الأحداث ومجرياتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: