الرئيسية / أرشيف الوسم : خالد جمعة

أرشيف الوسم : خالد جمعة

امرأة في برلين.. حين يكتب المهزوم سيرته

بقلم: خالد جمعة  عادةً ما يقوم المنتصر بكتابة روايته، مفخماً انتصاره، بينما يتوارى المهزوم في زاوية من زوايا التاريخ المظلمة، حتى أن تاريخ المهزوم نفسه يرويه المنتصر، فيضع فيه ما يريد كيفما يريد. هذا الكتاب بقي مجهول المؤلفة حتى عام 2003، حين كشف صحفي عن اسم الكاتبة وهي: مارتا هيلرز، …

أكمل القراءة »

عن الخليل بالذات

خالد جمعة | فلسطين ستسير المواكبُ دائماً من هناك، ملفوفةً بالحنّاء والعنبِ والسفرجل والكرز، ستتقدمُ عائلةُ بأسماء شهدائها، وتضعُ أخبارها على صخرةٍ في قاع الجبل، ففي الخليل، قمة الجبل وواديه تتساويان، الشمس تشرق هناك أولاً، ثم تستأذن جبال الخليل أن تشرق على بقية الأرض، وحين تعيش البشرية يوماً غائماً تكون …

أكمل القراءة »

كأي شاهد قبر

قصة: خالد جمعة ثلاثون عاما وهو مغروس كأي شاهد قبر، يحرثُ البقعةَ ذاتها، يعرف الأشجار واحدة واحدة، يحفظ ـ حتى في الظلام ـ جميع القبور، من يرقد في كل واحد منها، لون الشاهد وشكله وما كتب عليه، الزوارَ ومكاناتهم ومواعيدهم، حتى تلك القبور التي لا شواهد تدل على أصحابها، يعرفها …

أكمل القراءة »

وثيقة الهدنة

خالد جمعة | فلسطين فيما يخرجُ الرجالُ إلى الحرب، ويجلسُ الصِّبْيةُ ساهمين في أسرّةِ آبائهم تستعدُّ الأمهاتُ لأسئلةٍ لا إجابات لها بينما يمضي الرجالُ إلى الحرب مثقلين بأفكارٍ لا يفهمونها كلَّها ينظرون إلى بنادقهم المعلّقة بأحزمةٍ على الأكتاف يتذكرون أحزمة كانت تحمل القمحَ والأغنيات يتحسسون التمائم التي صنعتها زوجاتهم بإيمان …

أكمل القراءة »

امرأة عادية من جنين

خالد جمعة | فلسطين اسمها فاطمة، لا، ربما حليمة، أو نوّارة، لا أعرف، فالوشمُ الذي يحمل اسمها كان قديماً وغير واضح، حاولت أن أميز إن كانت من العموريين، أو الكنعانيين، أو الحثيين، أو المؤابيين، أو العمالقة، أو اليبوسيين، أو الفلسطيين، أو الأراميين، أو المِدْيَنِيّينْ، أو الجرجاشيين، أو الفينيقيين، أو الأخمينيين، …

أكمل القراءة »

الذئب الذي عاش وحيداً

خالد جمعة | فلسطين وجهي قلق الغابات، أحتلُّ فصلاً في الحكايةِ، أنامُ بعينٍ مفتوحةٍ تربِكُ الليلَ نجماً نجماً، وحيداً أرتّبُ الفصولَ والأشجار، وحيداً أصنعُ خيالاتٍ من خوف، أجنّدُ ما يقولُهُ أرنبٌ خائفٌ لأصنع أسطورتي، أنا الذئبُ لا أجارى، وحدي أعرفُ الطُّرُقَ التي تتلوى في بطن الجبل، وحدي أخبّئُ المأساةَ في …

أكمل القراءة »

مرحباً أيتها الحرب

خالد جمعة اقتربي يا بنتُ، لا تقفي بعيداً فأنا لا أراكِ جيداً، بل لا أراك مطلقاً في الحقيقة، في كل مرةٍ تأتين فيها للزيارة، تفاجئين الجميع، وتقولين بغنجٍ دكتاتوري: لا أحد يمكنه الاستعداد لي، فلا فرق إن أتيت خفيةً أو علانيةً… ونحن نعرف كما تعرفين أنك تكذبين. خبئي لؤمك العسكري، …

أكمل القراءة »

أفكك الموت إلى عناصره الأولية

بقلم: خالد جمعة له بداية، هو ذاته بداية، ويلزمه جثة وقبر ومشيعون ومعزون وبكّاؤون… في غزة، تتغير صورة الموت، لأن صورة العناصر الأولية تتغير كذلك… لماذا؟ لأنه بدون بداية، هو دائماً هناك، في الهواء والسماء والماء، قد يأتيك، وقد “نصف” يأتيك، وقد لا يأتي وينظر إليك من بعيد هذا مبدئياً… …

أكمل القراءة »

أمُّهُ قبلَ الفجرِ تماماً

خالد جمعة | فلسطين علَّقَتْ مُرورَ الطبيعةِ لثانيتين، حين بَكَتْ، انتشرَ الحنينُ على جِلدِها كمساماتٍ إضافيَّةٍ، وبين دمعتين طارتا، واحدةً كلؤلؤة، والأخرى كعصفورِ نار، سقطَ الكلامُ في حِجْرِها، مُكَسَّراً كحكايةٍ ترويها ذاكرةٌ مفقودةْ. تمنَّتْ غابةً، بأشجارٍ من ماءٍ ولُغةْ، خجلُ الأمنياتِ من جوقةِ الحسراتِ فكَّكَ أضلاعَها، سبَحَتْ أمنيةٌ وحيدةٌ تحتَ …

أكمل القراءة »

هل حقاً تصدقون ابتسامة “أم  إبراهيم”؟

خالد جمعة | فلسطين كنتُ دائماً معنياً بزيارة أمهات الشهداء، خصوصاً أصدقائي الذين جمعتني بأمهاتهم علاقة، كما جمعتهم علاقة بأمي كذلك، وظللن جميعاً بلا استثناء، مكسورات القلب حتى لحقن بأولادهن، أما أولئك الأحياء منهن فما زلن يتشممن رائحة أولادهن في الهواء وجوار قبورهم. فهل حقاً تصدقون ابتسامة أم إبراهيم؟ إذا …

أكمل القراءة »