الرئيسية / أرشيف الوسم : مصطفى مراد

أرشيف الوسم : مصطفى مراد

وقال: الضوء

شعر: مصطفى مراد | العراق وَقَالَ: الضَوءُ عَنكِ وَقَد تَجَلّى عَلى الضِدَّينِ ظِلٌّ زاحَ ظِلّا ||| شُعاعانِ استَقاما.. وانبعاثي أمامَهُما تضعضعَ واضمَحلّا ||| كَأنَّكِ تَجهشينَ بما جُبِلتِ عَليهِ، مِنَ السُطُوعِ فانتِ أولى ||| وَريثَةُ كُلٍّ هذا الحُسنِ شرعاً وَعُرفاً مُذ تَعَنفَنَ واستَقلّا ||| دَنَا قَلبي فَاتبَعَني احتِراقاً وَقَلبُكِ ما دَنَا …

أكمل القراءة »

زَيْنَب

مصطفى مراد | العراق هِيَ سِيرَةٌ تُطوى غداً وتُعافُ فَالكُلُّ مِن هذا الالهِ .. يَخافُ ||| لا يَعبدونَ سِواهُ زُلفى عِندَهُم يَتَقَرَّبونَ وَتصفِقُ الأردافُ ||| يَا الفَ زَينبَ غادَرت بُستانَها رُوحٌ سَيَعطشُها الندى وَجفافُ ||| أي يا “شِواطي” الملحِ يا دمَنا الذي حَمَلوهُ في كُلِّ البقاعِ وطافوا ||| سَنَظَلُّ مُثلى …

أكمل القراءة »

حَجٌّ المَتاهة

مصطفى مراد| العراق وَصقعُ عينيكِ لا يُبقي ولا يَذَرُ سَيفانِ يا أُمَّ روحي والمُنى نَظَرُ ||| هَيّا اطلقيهِ على روحي برحمتِكِ وَخَلِّصيني وقولي: فاتَهُ الظَفَرُ ||| لَو تعلمينَ متّى انّي اعتنَقتُهما دِيناً، وَمُنذُ مَتّى ساوَمتِ مَن كفَروا ||| لَمّا سَئِمتُ مِن الافكارِ اكتبُها جَاسَ التَخاطُرُ كُلِّي مَزَّهُ الخَطَرُ ||| فَاستَشعريني …

أكمل القراءة »

مشاعرٌ رمادية

مصطفى مراد | العراق وَأحلى مِن تقارُبِنا ابتعادُ وَشيءٌ ما يُباغِتُهُ العنادُ ||| صِراعٌ واضطرابٌ واحتراقٌ وَتذريبٌ وهجرٌ واضطهادُ ||| أهذا كُلُّ ما يعنيكِ صِدقاً أمامَ خُصومِنا وَبِمَن أشادوا؟! ||| بِتجربةِ الحروفِ على بحورٍ وَإن غطّى مشاعِرَنا الرمادُ  

أكمل القراءة »

قَلائِدٌ مِن دمع الضوء.. وقصائِدٌ أُخرى

مصطفى مراد | شاعر عراقي (1) قَـرط ” بعيدةَ مهوى القرطِ ” ماذا دهانيا سَكرتُ بكأسٍ واحدٍ دونَ ثانيا وَأنّي اذا ابطأتُ عنها .. وادّعي عَبرتُ حدودَ النصفِ بالنصفِ هانيا وَلكّنها بعدَ الأمرّينِ احجَمَت وَاحجمتُ لا ادري الذي قد رمانيا بِسهمِ جفاءِ النومِ ما ان تردّدت هَدمتُ جدارَ الصبرِ ام …

أكمل القراءة »

قَلائِدٌ مِن دمع الضوء.. وقصائِدٌ أُخرى

شعر: مصطفى مراد | العراق (1) رسائِلٌ موازية . كانوا يظنونَ لولا انَّهُم صَدَفوا فَاسرَفوا واستَمَّروا غرَّهُم قدحُ إن انصفوهُ وان مالوا بِكِفَّتِهِم مَا قالَ : وا اسفي حتّى وان صَحّوا ألغارِبونَ متونُ الريحِ تَحمِلُهُم عَلى عنادِ فؤادٍ مسَّهُ اللفحُ مَاذا يُفيدُ اذا هانَت مروءَتُهم وَلا رجاءَ اذا “ما غَزَّرَ …

أكمل القراءة »

رُفعت الجَلسة.. مع فائِقِ النَثر

مصطفى مراد | العراق (1) عُمرُ القصائِدِ اطولُ مِن قَناعةِ المِزاج … صَلاحيّة . (2) أحلامُنا تَعَرُّجاتٌ بِكّفِّ القدر … إطمئنان . (3) بَعضُ الكلماتِ كالضوءِ لا تهرمُ ولا تَشيخ … دَيمومة . (4) أَلَذُّ مِن تكرارِ الاخطاءِ ، الأخطاءُ نفسُها … فِطرة . (5) الصِبا مَناخٌ مُلبّدٌ مُتحوِّلٌ يَحتَشِدُ …

أكمل القراءة »

كلُّ يومٍ كَربَلاء ٌ في العِراقِ.. عِندما يَسيلُ الضوء: رَسائِلٌ مُتَأخِّرة

مصطفى مراد | العراق ظامِئٌ.. واحَرَّ قَلبي لِظَماك أ عَلى الرَمضاءِ وَالماءُ مُنَاك وَوَحيدٌ وَالمَنايا أطبَقَت مِلءَ كَفِّ المَوتِ وَالمَوتُ أَتَاك صَحبُكَ الصَرعى وَأهلوكَ الكِرامُ وَعَلَى رأسِهِمو رَفَّ لِواك يا غريباً قد شكا غربَتَهُ عندما بالتيهِ درباً ومشاك مُسعفاً كلَّ انتماءٍ واضحٍ وَأساهُ لا يحيدُ عن اساك هِيَ عينُ الرأد …

أكمل القراءة »

تَعليقاتٌ على موجةٍ مُشاغبة

مصطفى مراد | العراق جَفَّ رِيقُ البحرِ فَابتَلَّ وَمَا ذَاقَ مِن خَمرِ الرضابِ وَاللَّمَى ||| إنَّما جاسكِ فاستَعذَبكِ وَتَشَظَّى موجُهُ ثُمَّ هَمَى ||| مِن زلالٍ اشبَهُ الوصفِ بهِ لا شبيهَ انَّ وصفي ظَلَمَا ||| فَاستعذتُ بالسكوتِ انّني لم انل حظاً وبتُ معدَمَا:- ||| يَتُها الابعدُ منكِ.. اكملي حَيثُ انتِ، وانا …

أكمل القراءة »

هَيباتيا

مصطفى مراد | العراق أخشى عليكِ مِنَ الذينَ يُفَسِّرون . -جَهلاً قُصودَ الماءِ في نُهرانِ روحِكِ ، عِندما يَنسابُ مِثل َ الفجرِ يَهرُبُ مِن قُيُودِ الليلِ تَضحكُ سِنَّهُ رأداً وَتبتَسِمُ العُيون . -تَلوِيحَةُ التوديعِ مِن مِنديلِكِ الرَمزِيِّ ، فِي صَخَبِ المحطّاتِ ازدِحامُ الصوتِ يَستَرعي السًكون . وَانا أُلَوِّحُ بالخطايا لانتباهِكِ …

أكمل القراءة »